الحمد للمحاماة

للمحاماة والإستشارات

الحمد للمحاماة والإستشارات القانونية



تأسس الحمد للمحاماة والإستشارات القانونية – في عام 2008 من خلال مركزه الرئيسي بمدينة الشارقة ويقوم مكتب الحمد للمحاماة منذ تأسيسه وحتى الآن بدور رائد في تقديم الخدمات القانونية التي تتمثل في الاستشارات القانونية وكفالة الحقوق وذلك من خلال نخبة من المحامين والمستشارين القانونيين و الإداريين المؤهلين بأعلى الدرجات العلمية وبأفضل الخبرات العملية و المتخصصين في القانون بفروعه المختلفة المعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة
كما ان مكتب الحمد للمحاماة مواكبا للنهضة التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة وما طرأ على النظام القانوني والبنية التشريعية في الدولة من تعديل يواكب هذا التطور مما يتيح للموكلين إحالة قضاياهم ومعالجتها لدى كفاءات مقتدرة بالمكتب .

نخلص في خدمة العدالة ومن يطلبها ونقدم خدماتنا القانونية و الإدارية بأعلى درجات المهنية و الإختصاص ونحافظ على مصلحة الموكل بأمانه وإخلاص و بأخلاق عالية أفراداً ومؤسسة

كما تتوافر بمكتب الحمد للمحاماة مكتبة قانونية زاخرة بالمراجع القانونية والفقهية ومراجع السوابق القضائية والتشريعات والقوانين والقرارات الاتحادية والمحلية التي تصدر في الدولة بالإضافة إلى وجود وسائل حفظ واسترجاع المعلومات بالحاسب الآلي ، حيث يمتلك مكتبنا مكتبه إلكترونية ضخمة تحتوى على أحدث البرامج القانونية والتي تضم جميع القوانين والقرارات والمراسيم الاتحادية والمحلية المنشورة في الجريدة الرسمية الاتحادية وكذلك المنشورة في الجريدة الرسمية لإمارتي أبوظبي ودبي الصادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة مما يسهل الدراسة والتحقيق والبحث في القوانين ومقارنتها بالواقع المعروضة وتحقيق النتائج المرجوة بثقه وأمانه


المحامي حمد القواضي


مالك مكتب الحمد للمحاماة والاستشارات القانونية باحث قانوني منذ العام 2000 وتفرغ للعمل بالقانون في عام 2005 ومازال حاصل على دبلوم القانون القانون الخاص ودبلوم العلوم الجنائية وحاصل على درجة المجستير من جامعة القاهرة تتلمذ على يد فقهاء القانون وعمدائه الدكتور محمود نجيب حسني والدكتور فتحي سرور والدكتور مأمون سلامة وغيرهم كبار وشيوخ القانون تولى العديد من القضايا المدنية والتجارية والجزائية وحقق فيها نجاح باهر بجهد وبحث وعمل شخصي متابع لعمله ومهتم بحقوق موكليه يشعر بهم ويعبر عن أحاسيسهم وما بداخلهم لذلك كان دفاعه نابع من شعوره


قيمنا


تملي علينا مبادئنا والقوانين في كل ما نقوم به الالتزام بأعلى معايير العدالة وحقوق الدفاع وتطبيق أفضل الممارسات وصولاً إلى تقديم خدمه قانونية وفق أسس قانونية سليمة وتساعدنا هذه القيم على تحديد إمكانياتنا وتحفزنا على المضي نحو التميز باستمرار.
وتتمثل القيم التي تحفزنا في "مكتب الحمد للاستشارات القانونية " على المضي قدماً بكل ثقة وعزيمة في ثلاثة مبادئ أساسية تشكل جوهر المكتب والأسباب الكامنة وراء نجاحه المستمر .


الدراسة والاجتهاد والبحث

إن مهنة المحاماة تقتضي الدراسة والتحقيق في الوقائع والقانون والتففه في الدين والقانون لمساندة القضاء في تحقيق العدالة وكفالة حقوق الدفاع الذي لا يتحصلان بدون جهد لا يعرف الكلل في طلبه ولا الممل منه.

قوة وأمانه وأداء مهني

نخلص في خدمة العدالة ومن يطلبها ونقدم خدماتنا القانونية و الإدارية بأعلى درجات المهنية و الإختصاص ونحافظ على مصلحة الموكل بأمانه وإخلاص و بأخلاق عالية أفراداً ومؤسسة

السرعة والتفوق

نعمل بتميز وسرعة منتظمة تتناسب والخدمة القانونية لتحقيق النتائج والاهداف بكل التزام لنبقى سباقين إلى النجاح